جامعة القاهرة للتعليم المفتوح - منتديات المنار التعليمية

مواقع صديقة
http://extreme-english-learn.blogspot.com.eg مدونة اللغة الانجليزية

جامعة القاهرة للتعليم المفتوح - منتديات المنار التعليمية

منتديات طلاب التعليم المفتوح جامعة القاهرة .. تعليمية - ثقافية - اجتماعية
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و بين الطعام المشعع المعقم ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام منتظر
Super Member
Super Member


مركز التسجيل : عام


مُساهمةموضوع: هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و بين الطعام المشعع المعقم ؟   الخميس 09 يناير 2014, 7:23 am

 bism 

هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و الذي يعتبر ضارا و بين الطعام المشعع المعقم و الآمن ؟

ما هو الفاصل بين هذا و ذاك ؟ 

الطعام المعقم بالإشعاع وفق طريقتين غالبتين: التعقيم بأشعة جاما من الكوبالت60 أو السيزيوم وطريق أشعة الإلكترونات e-beam

 وهي لا تحول الطعام الى مشع ولا تملك طاقة كافية لذلك.

القوانين الأوربية من باب حق المستهلك تطلب أن يكتب على البضائع المشععة للعلم فقط ويمكن كشفها بالتحليل الصعب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام منتظر
Super Member
Super Member


مركز التسجيل : عام


مُساهمةموضوع: رد: هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و بين الطعام المشعع المعقم ؟   الخميس 09 يناير 2014, 7:26 am




لعل من المؤسف أن المشتغلين الأوائل بالنشاط الإشعاعي لم يكونوا على دراية بأخطاره, و هكذا قضت ماري كوري مثلا باللوكيميا , و هو من أمراض الدم الذي ينجم عن التعرض المديد للإشعاع . لذلك فالتدريع أمر أساسي في جميع أنواع النشاط الإشعاعي, وتختلف سماكة الدرع و نوعه تبعا لنوع الإشعاع .
تتصف جسيمات إلفا بأنها غير نافذة و يمكن إيقافها بصفيحة من الألمنيوم, وتنحصر تأثيراتها البيولوجية بسطح الجلد فحسب, فتولد ما يعرف "بحروق" الإشعاع . و لعل كلمة "حروق " مضللة فمع أن ارتفاع درجة الحرارة المتولدة بفعل هذا النوع من الإشعاع لا يتعدى بضع أجزاء من الألف من الدرجة إلا أن الحروق التي تعقبه لا تشفى نظرا لتخرب البنية الجزيئية للخلايا المصابة.
أما نفاذية جسيمات بيتا فهي أعلى بعض الشيء و تحتاج إلى ثخانة أعلى في صفيحة الألمنيوم لإيقافها .

وأما نفاذية أشعة غاما فهي بالغة الشدة و تحتاج إلى العديد من سنتيمترات من الرصاص لإنقاص الشدة التي يعطيها منبع كبير إلى سويات مأمونة . و بما أن أشعة غاما تخضع لقانون التربيع العكسي في الهواء , فإن التدبير الأنسب هو الابتعاد قدر الإمكان عن منبع أشعة غاما. تؤثر أشعة غاما في الأعضاء الداخلية في الجسم و ذلك نظرا لقدرتها العالية على النفاذ.
يشكل الإشعاع النيتروني مشاكلا خاصة . فلأن النيترونات غير مشحونة لذا لا تولد سوى القليل من الأيونات و تمتلك مدى أبعد نسبيا في نسيج الجسم , ولكنها تسبب أضرارا ذات شأن عند اصطدامها بالخلايا الحية بسبب كتلتها العالية . يقارب النترون في كتله نواة الهدروجين , وبما أن الجسم يحتوي أعدادا كبيرة من نوى الهيدروجين في خلاياه لذلك تفقد النترونات مقدارا كبيرا من الطاقة مما يتسبب بضرر بالغ للخلايا.
و لعل أفضل الوسائل , للأسباب ذاتها , لإيقاف النترونات استخدام مواد تحتوي أعدادا كبيرة من ذرات الهيدروجين_شمع البرافين فعال في هذا المجال .

يمكن أن يتسبب الإشعاع بأذية فورية كحروق الإشعاع ,ولكن تأثيراته على الأمد البعيد هي الأشد خطورة . فهو يتسبب فضلا عن اللوكيميا , بالإصابة بالسرطان و الأذية الوراثية , نظرا لأنه يؤثر في الخلايا السريعة الانقسام في الجسم , كخلايا الكبد و أعضاء التكاثر . ويمكن للإشعاع أن يخرب العين و يتسبب في تصلب الجسم البللوري مما يشوه وضوح الرؤية .
لهذه الأسباب مجتمعة , ينبغي تداول المنابع المشعة دائما بالحذر و الحيطة و التعقل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام منتظر
Super Member
Super Member


مركز التسجيل : عام


مُساهمةموضوع: رد: هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و بين الطعام المشعع المعقم ؟   الخميس 09 يناير 2014, 7:27 am


احتياطات السلامة :

عند استعمال المنابع المشعة ينبغي مراعاة احتياطات الأمان التالية:

1- لا تستعمل المنابع إذا كنت دون الـ 16 من العمر.
2- لا تمسك المنبع مباشرة قط . استخدم دائما الملاقط.
3- لا توجه المنبع قط نحو أي شخص بما فيهم أنت .
4- أعد دائما المنبع إلى الحاوية الرصاصية بعد الاستعمال.
5- احفظ المنابع في خزانة مأمونة و أغلقها بالمفتاح عندما لا تكون قيد الاستعمال.
6- حافظ دوما على أبعد مسافة ممكنة بينك و بين و المنبع.
7- لا تفتح قط منبعا مشعا مختوما.
8- بلغ فورا عن أي حوادث


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام منتظر
Super Member
Super Member


مركز التسجيل : عام


مُساهمةموضوع: رد: هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و بين الطعام المشعع المعقم ؟   الخميس 09 يناير 2014, 7:37 am


علما ان المنابع المشعه هي العناصر او النظائر المشعه
فما هي هذه النظائر المشعه؟
تحوي المادة المكونة للطبيعة على اثنين وتسعين عنصراً طبيعياً، نظمها العالم (مندلييف) في جدول دوري، ورتبها في بيوت حسب رقمها الذري من الهيدروجين (1) إلى اليورانيوم (92)، وأضيف إليها أكثر من عشرين عنصراً جرى ويجري تصنيفها واكتشافها وتحديد مكانها في جدول العناصر بعد بيت اليورانيوم. وقد كانت النظرية السائدة أن كل ذرات العنصر الواحد متماثلة في الخاصيات، وتعطي النتائج نفسها في التفاعلات الكيميائية، ثم تبيَّن من خلال دراسة العناصر بطريقتي القطوع وبالمحلل الطيفي للكتلة، أن أغلب العناصر تعطي أكثر من مقطع واحد ومن طيف واحد، وهذا يتناقض مع نظرية التماثل والتجانس التي تستوجب وجود قطع واحد وطيف واحد. واستنتج من التجارب أن ذرات العنصر الواحد غير متماثلة في الكتلة، وبالتالي فهي مزيج ذو خاصيات كيميائية واحدة وفيزيائية مختلفة، وبما أن ذراته متوازنة كهربائياً فهي تضم في مداراتها الإلكترونات ذات الشحنة السالبة، التي يساوي عددها العدد نفسه من البروتونات ذات الشحنة الموجبة الموازنة في النواة.
وبينت التجارب على الأكسجين الطبيعي أنه مزيج من ثلاث نظائر مستقرة (O16/noo، والأوكسجين (O17/noo، والأوكسجين (O18/noo. وأن الزئبق مزيج من تسعة نظائر... إلخ، وأطلق على هذه النظائر اسم (isotopes) من اليونانية، ويعني المقطع iso (نفس)، والمقطع topes تعني (المكان)، للتذكير بأنها في المكان ذاته من جدول مندلييف الدوري للعناصر. وقد أعطى اكتشاف النترون عام 1932 تفسيراً جديداً لتركيب النواة، وصار التعريف الجديد للنظائر هو الذرات التي تضم العدد نفسه من الإلكترونات والبروتونات، لكنها تختلف في عدد نيتروناتها. وكان لهذا الاختلاف في عدد النيترونات نتائج هامة في الفيزياء النووية، إذ تتغير بنية النواة، وتتبدل خصائصها واستقرارها بإضافة نيترون واحد أو حذفه منها، فتصبح فاقدة للاستقرار. وفي حالة هيجان، تصدر إشعاعات تختلف نوعيتها حسب درجة الإثارة، وتسمى هذه الذرات الهائجة بالنظائر المشعة. وتتكون الإشعاعات التي تصدرها الذرات المشعة طبيعياً، أو الذرات المستقرة التي حصل تهييجها وإثارتها في المفاعلات أو بالمسرعات من إشعاعات ذات طاقة مرتفعة (غاما)، أو من جزيئات مادية مشحونة بالكهرباء السالبة والموجبة مثل جزيئات (بيتا) و(ألفا)، وكذلك إشعاعات أخرى صُنفت في مجموعات هي: الفوتونات، واللبتونات، والميزونات، والباريونات.



واستعملت النظائر المشعة في مختلف اختصاصات الطب: للتشخيص، والتصوير، والمعالجة، والتكهن بتطور المرض، وفي تعقيم الأدوات الطبية والضمادات، وفي تطوير اللقاح لحماية الكائنات من الأمراض، إضافة إلى المعالجة الدقيقة لمرض السرطان بأشعة اليود وأشعة الكوبالت حسب مكان الورم.
واستعملت النظائر المشعة في مجال الغذاء والزراعة لتحسين الإنتاج الزراعي من خلال تحديد كمية الأسمدة اللازمة، ولإنتاج أصناف تعطي محصولين أو ثلاثة في العام، وفي مكافحة الحشرات الضارة والناقلة للعدوى. وكذلك استعملت في مراقبة الهرمونات التي تتحكم في تكاثر الحيوانات بتقصير المدة بين الولادات، والزيادة في عددها، وتحسين نوعيتها، إضافة إلى استعمالها في تعقيم الأغذية (حبوب، فواكه، لحوم، أسماك)، وحفظها من التفكك والتعفن والتلف لمدة طويلة. وأما في مجال مكافحة الحشرات الضارة بالإنتاج الزراعي، والتي تنقل العدوى، مثل ذبابة تسي تسي والبعوض، فقد أمكن للنظائر المشعة أن تعطي نتائج هامة في هذه المكافحة أفضل من نتائج المبيدات الكيميائية، التي أصبحت لا تؤثر على بعض الحشرات المكتسبة للمقاومة. إضافة إلى أنها تترك آثاراً سامة وخطيرة على جسم الإنسان، وتحدث تلوثاً للبيئة إلى درجة أن بعض المواد الكيميائية منع استعمالها.
كما استعملت النظائر المشعة في مجال المياه لقياس السيلان السطحي لمياه الأمطار والثلوج، ولمعرفة الجريان في الأودية والأنهار، ولقياس تسرب المياه من السدود والبحيرات، وكذلك في دراسة المياه الجوفية من خلال تحديد مصدرها وعمرها وسرعة جريانها واتجاهها، وكذلك لمعرفة الاتصال بين الأحواض المائية وقابلية ترشحها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام منتظر
Super Member
Super Member


مركز التسجيل : عام


مُساهمةموضوع: رد: هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و بين الطعام المشعع المعقم ؟   الخميس 09 يناير 2014, 7:42 am


ماذا عن تعرض النساء عند الحمل الى اشعة السونار وما هي المخاطر؟
بالنسبة للسونار أو جهاز الموجات فوق الصوتية، فهو فى الحقيقة لا يرسل إشعاعاً، كما يعتقد كثير من الناس وإنما يرسل موجات فوق صوتية أى موجات عندما تلامس أى جسم أو سائل تنعكس، حيث يمكن رؤيتها على الشاشة، ويمكن بذلك تمييز الأشياء على حسب كثافتها وقدرتها على عكس هذه الموجات.

وحسب الدراسات التى أجريت على الأطفال الذين تعرضوا لإجراء فحوصات روتينية بالموجات فوق الصوتية فى أثناء الحمل، مقارنة بالأطفال الذين لم يتعرضوا لهذه الفحوصات، فلا يوجد أى اختلافات تقريباً بين المجموعتين فى النمو العقلى، لذا يمكن استخدام الموجات الفوق الصوتية لتقييم الحمل دون الخوف من أى مضاعفات، حيث إن الأجهزة المستخدمة فى هذا التقييم لا تنتج عنها أى أضرار سواء بالنسبة للأم أو الجنين.

فعادة تستخدم الموجات فوق الصوتية فى تقييم الحمل فى الثلث الأول منه، وذلك لتحديد ما إذا كان الحمل داخل الرحم أو خارجه، مع تحديد عدد الأجنة ومدى حيوية كلا منها، وهل هى توائم متطابقة أو غير متطابقة، فتقييم الحمل فى الثلث الأول باستخدام الموجات فوق الصوتية، يعطى تشخيصاً دقيقاً لحالة هذا الحمل، وما قد ينتج عنه من طفل سليم أو معاق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حواس
Ultimate Member
Ultimate Member


مركز التسجيل : CAIRO


مُساهمةموضوع: رد: هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و بين الطعام المشعع المعقم ؟   الخميس 09 يناير 2014, 7:49 am

موضوع علمي مهم جداً ، أشكرك أخت أم منتظر على عطائك الدائم .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام منتظر
Super Member
Super Member


مركز التسجيل : عام


مُساهمةموضوع: رد: هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و بين الطعام المشعع المعقم ؟   الخميس 09 يناير 2014, 8:21 am

شكرا جزيلا لهذه الكلمات المشجعه التي تجعلنا اكثر شوقا للمشاركه
رحم الله والديك(بالعراقي)
 flower  flower  flower
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mor
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و بين الطعام المشعع المعقم ؟   الخميس 09 يناير 2014, 12:33 pm

thanks 
 jazak 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل هناك فرق بين الطعام المعرض للاشعاع و بين الطعام المشعع المعقم ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جامعة القاهرة للتعليم المفتوح - منتديات المنار التعليمية :: المنتديات العامة :: العلوم الطبيعية-
انتقل الى: